الرئيسية / علوم وتكنولوجيا
"أليكسا" الرقمي التابع لأمازون.. كابوس لـ"أليكسا" البشر
تاريخ النشر: 30/01/2017
"أليكسا" الرقمي التابع لأمازون.. كابوس لـ"أليكسا" البشر
"أليكسا" الرقمي التابع لأمازون.. كابوس لـ"أليكسا" البشر

 تحول مساعد أمازون الشخصي "أليكسا"، الذي ينفذ الأوامر والطلبات بمجرد سماع اسمه، إلى "كابوس" رقمي يزعج الكثير من الأشخاص الحاملين للاسم ذاته "أليكسا" أو "أليكس" أو "أليكسيس".

ويبدأ جهاز أمازون الشخصي "إيكو" بتنفيذ المهمة بمجرد سماع اسم "إليكسا" متبوعاً بأمر معين لتأديته، مثل السؤال عن الوقت أو تشغيل الموسيقى أو إيقافها أو طلب وسيلة مواصلات "أوبر" أو إنشاء قائمة للتسوق وغيرها من الأوامر.

وروى عدد من الأشخاص الحاملين لنفس الاسم "أليكسا" مآسيهم بمجرد جلبهم الجهاز إلى منازلهم، فقالت مسؤولة عن التسويق في شركة بنيويورك أليكسا سوسمان: "كنت أحب اسمي كثيراً، إلى أن منحته أمازون إلى روبوتها"، مضيفة: "عندما يطلب مني

والدي إحضار ماء من المطبخ"، يبدأ الجهاز في إصدار طنين بمجرد سماع اسم "أليكسا" فيرد قائلاً: "اختيار أمازون من الماء هو "Fiji Natural Artesian Water"، وهي حزمة مؤلفة من 24 عبوة ماء بسعر 21 جنية إسترليني، مشمولة الضرائب، هل ترغب في شرائها؟".

ويستمر هذا الحال، في كل مرة تسمع فيها أليكسا طلباً من والديها، وتتكرر هذه الروايات مع من يحملون اسم أليكسا" ويملكون مساعد أمازون الشخصي داخل منازلهم.

ولمواجهة هذا الازعاج، اقترحت شركة أمازون على هؤلاء المستخدمين تغيير كلمة إيقاظ أجهزتهم من "أليكسا" إلى اسم آخر وليكن "إيكو" أو "أمازون" أو "كمبيوتر"، حسب الرغبة، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

كلمات مفتاحية
اليكسا
أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار