الرئيسية / علوم وتكنولوجيا
طفلة تطلب عملا في جوجل.. والشركة ترحب
تاريخ النشر: 19/02/2017
طفلة تطلب عملا في جوجل.. والشركة ترحب
طفلة تطلب عملا في جوجل.. والشركة ترحب

 في واقعة طريفة وفريدة من نوعها، بعثت فتاة في السابعة من عمرها بخطاب لشركة جوجل طلبت فيه وظيفة بالشركة العملاقة، وتلقت بالفعل ردا يرحب بها.

وذكرت صحيفة “اندبندنت” البريطانية، أن الفتاة تدعى كلوي بريدجووتر، من مدينة هيرفورد، غرب إنجلترا، وبعثت بخطابها بعد أن كتبته بخط يدها، وفوجئت أسرتها بتلقيها ردا واستجابة شخصية من سوندار بيشاي، المدير التنفيذي لشركة جوجل.

وأشارت كلوي، في خطابها، إلى مهاراتها على جهاز الكمبيوتر الخاص بها، ورغبتها في العمل في مكان يمكنها فيه الجلوس على “أكياس الفول السوداني والتزحلق”.

وتم نشر الرسالة لأول مرة في موقع “بيزنس إنسايدر” الإخباري الأمريكي الشهير، ما جعله سندا قويا يدعم توظيف كلوي في الشركة. وكتبت فيه أنها من ذوي الخبرة في استخدام الكمبيوتر اللوحي، وألعاب الروبوت علي الكمبيوتر والسباحة والهجاء والقراءة والحساب.

كما أشارت أيضا إلى وجود أشخاص يمكن الرجوع إليهم لسؤالهم عنها، وتأكيد مهاراتها، قائلة: “أساتذتي يقولون لأمي وأبي إنني طالبة جيدة جدا في المدرسة”. وأضافت “قال لي والدي إنه إذا ظللت فتاة جيدة وأتعلم أشياء سأستطيع في يوم من الأيام الحصول على وظيفة في جوجل”.

وكشفت الطفلة أنها لا تعرف حقيقة ما هو طلب الحصول على وظيفة، لكنها تأمل أن يكون الخطاب كافيا في المرحلة الحالية. وختمت خطابها قائلة: “شكرا لكم على قراءة رسالتي، لم أوجه خطابا من قبل إلا لشخص واحد فقط وهو الأب كريسماس″.

وبالفعل تلقت الفتاة الصغيرة ردا من بيشاي نفسه، وذلك وفقا لما كشفه والدها آندي بريدجووتر على موقع “لينكد إن”.

وقال بيشاي في رده: “أعتقد أنه إذا واصلتي العمل الجاد، وسعيت وراء أحلامك، يمكنك تحقيق كل شيء تريدينه ابتداء من العمل لدى جوجل إلى السباحة في دورة الألعاب الأولمبية”. وأضاف “إنني أتطلع إلى تلقي طلب وظيفة منك عندما تنهين دراستك”.

وأكد والد الفتاة أن ابنته فقدت الثقة في كثير من الأشياء بعد تعرضها لحادث سيارة قبل عامين، لذلك فإن الخطاب كان ضروريا لاستعادتها هذه الثقة. وأضاف على موقع “لينكد إن” أنها أصبحت الآن أكثر حرصا علي تحقيق نتائج جيدة في المدرسة والعمل من أجل جوجل.

وقال في نهاية رسالته: “لا يسعني إلا أن أشكر مثل هذا الشخص المشغول بما فيه الكفاية لأنه أخذ بعض الوقت ليجعل حلم فتاة صغيرة على مقربة خطوة واحدة منها”.

 

كلمات مفتاحية
جوجل
أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار