الرئيسية / طب وصحة
نفخ البالون بالفم أخطر مما تظنون.. توقفوا عن فعل ذلك حالاً!
تاريخ النشر: 14/04/2017
نفخ البالون بالفم أخطر مما تظنون.. توقفوا عن فعل ذلك حالاً!
نفخ البالون بالفم أخطر مما تظنون.. توقفوا عن فعل ذلك حالاً!

 

لعلّه العنصر الإحتفالي الأكثر حضوراً في مختلف المناسبات السارّة، إذ يستمتع بمظهره وبألوانه الصغار والكبار على السواء... ولكن ماذا لو قلنا لكم أنّ البالون التقليدي يحمل خطراً خفياً يجهله الكثيرون؟

فعلى ما يبدو، قد تحتوي معظم البالونات المطاطية الموجودة في الأسواق على مواد سامّة ومسرطنة، من الممكن أن تنتقل في اللعاب إلى داخل الجسم في حال الإقدام على نفخها أو وضعها في الفم.

لإثبات ذلك، تمّ إفتحاص عينات من البالونات هذه من قبل فريق بحث ألماني، ليتبين أنّ أكثريتها تحتوى على مادة سامّة مضرّة بالأطفال والراشدين على السواء وهي N-Nitrosamine. هذه المادّة تدخل اللعاب عند نفخ البالون بالفم، كما تزداد نسبة إنتقالها من المطاط إلى الجسم عند الإقدام على مصّ البالون أو مضغه.

تجدر الإشارة إلى أنّ معظم أشكال مادةّ النيتروسامين هي مصنّفة علمياً بالمسرطنة، وأثرها يكون إجمالاً أكثر ضرراً لدى الأطفال الصغار.

كيف تحمون نفسكم وأسرتكم؟

لذلك، وإن كنتم تحضرّون لحفلة ما، أو طلب منكم صغيركم شراء بالون له من باب المرح، إحذروا وضعه في الفم أو السماح لطفلكم بالقيام بالمثل، وإلجأوا إلى أجهزة النفخ اليدوية المتواجدة في كل المتاجر، وبتكلفة بسيطة.

كذلك، إحتفظوا بالبالونات غير المنفوخة في مكان غير حارّ، وبعيداً عن متناول الاطفال كي لا يقوموا بوضعها في فمهم أو مضغها.

 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار