الرئيسية / منوّعات
دراسة: المرأة التونسية الأكثر تعنيفًا للرجل مقارنة بالنساء العربيات
تاريخ النشر: 17/04/2017
دراسة: المرأة التونسية الأكثر تعنيفًا للرجل مقارنة بالنساء العربيات
دراسة: المرأة التونسية الأكثر تعنيفًا للرجل مقارنة بالنساء العربيات

قال رئيس الجمعية التونسية للنهوض بالأسرة حاتم المنياوي، إنّ رجلًا واحدًا من بين 10 رجال تونسيين، يتعرضون لأحد أنواع العنف من طرف المرأة التونسية.

وأوضح المنياوي في مقابلة مع صحيفة “الصباح” التونسية اليوم الأحد، إنه “يجب التنبّه إلى ظاهرة بدأت تتفشى في مجتمعنا، وهي العنف المسلط على الرجل من قبل النساء”، منوها إلى “خطورة وآثار هذا العنف على الأسرة وعلى المجتمع”.

وأفاد رئيس جمعية النهوض بالأسرة، بأن “الشهادات التي تلقتها الجمعية منذ تأسيسها، تؤكد تزايد معدلات العنف المسلط ضد الرجال، فوفقًا للمعاينات والشهادات والدراسات الميدانية، فإن التونسيات هن الأكثر تعنيفًا للرجال مقارنة بباقي المجتمعات العربية”.

وذكر المنياوي، أنّ “رجلًا من بين 10 رجال تونسيين تعرض لأحد أنواع العنف سواء اللفظي أو المعنوي من قبل المرأة”، داعيا إلى “حماية الرجل عبر مراجعة قانون الأحوال الشخصية وكل القوانين المجحفة لحقوقه”.

وتابع، “نحن ضدّ تعنيف النساء وضدّ النّيل من حقوقهن، لكن هناك أيضًا رجال يتعرّضون للعنف من المرأة وتهدر حقوقهم باسم القانون، وينكّل بهم في المحاكم ولا يتمتعون بأبسط حقوقهم في مجتمع منحاز للنساء، وينظر إلى المرأة دومًا كونها الضحية وكون الرجل هو الجلاّد طوال الوقت”.

وأشار المنياوي، إلى أن “المجتمع التونسي يهتم بحقوق النساء داخل الأسرة، لكنه لا يهتم بحقوق الرجال، وأنّ عددًا كبيرًا من الرجال يتعرّضون لشتّى أنواع الاعتداءات والانتهاكات من طرف النساء، وأنّ هذا الأمر يحاول الجميع تجاهله، لكن الجمعية وضعت ضمن أهدافها حماية هؤلاء الرجال، الذين عادة ما يجنحون للصمت ولعدم البوح بالظلم الذي يتعرضون له”.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار