الرئيسية / ثقافة وفنون
وفاء الكيلاني تثير غيرة معجبات تيم حسن
تاريخ النشر: 10/05/2017
وفاء الكيلاني تثير غيرة معجبات تيم حسن
وفاء الكيلاني تثير غيرة معجبات تيم حسن

شغل زواج النجم السوري تيم حسن من الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، متابعيهما الذين شاركوا بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في التعليق على خبر الزواج المفاجئ.

وكان للفتيات حصة كبيرة من التعليقات؛ إذ يعد الفنان السوري تيم حسن الشهير بوسامته “فارس أحلام” الجنس اللطيف، خاصة بعد طلاقه من الفنانة السورية ديما بياعة وبقائه عازبا فترة طويلة؛ ما أحيا آمالا وفضولا بمعرفة من ستكون صاحبة الحظ السعيد.

وبإعلان تيم زواجه من الكيلاني، وضع حدا لأحلام الكثيرات، اللواتي أشعلن مواقع التواصل بالتحسر على ضياع فتى أحلامهن بما لا يخلو من روح المرح والمزاح.

وعبر هاشتاغ #تيم_وفاء على موقع التواصل “تويتر”، علقت خلود: “وفاء الكيلاني استضافت تيم حسن مره واحدة في برنامج الحكم وقدرت تخليه يحبها وانا المسكينة أحبه من مسلسل الزير سالم وما حد يدري عني”.

وقالت “مينو”: “طلعت فوق السطوح هز الهوا كمي #وفاء_الكيلاني إتجوزت #تيم_حسن وأنا قاعدة جنب أمي”.

وعلق “مصطفى” على تعليقات الفتيات: “وفجأه كل البنات اتخبلن لان تيم الحسن اتزوج.. هذا وقد أعلن ديوان الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمده 3 أيام”.

الزواج الثاني بين مصر وسوريا

اللافت في الأمر أن هذا هو الزواج الثاني في الوسط الفني الذي يجمع نجمين من مصر وسوريا، فقد سبق وضجت مواقع التواصل الاجتماعي قبل أشهر قليلة بزواج النجم المصري عمرو يوسف من النجمة السورية كندة علوش، وهو ما دفع الكثيرات لاستثمار الخبرين بطريقة فكاهية، حيث علقت “روان نفدي”: “ييقي كده كندة بتحب عمرو … وفاء بتحب تيم … انا بحب الجرجير “.

بدورها، قالت “فراشة”: “السورية أخدت عمرو يوسف ، قامت المصرية واخده تيّم حسن ،. – هتضرب هنضرب هتولع هنولع”.

وأيدت “ميرنا” التي رأت في الخبرين: “صارت وحدة اجتماعية بين مصر وسوريا”.

مقابلة إعلامية تتحول لقصة حب

واعتبر ناشطون عبر مواقع التواصل أن استضافة الإعلامية وفاء الكيلاني للنجم السوري تيم حسن قبل نحو عامين، أشعلت شرارة الحب بينهما، خاصة وقد لاحظ الجميع إعجاب الكيلاني طوال الحلقة بتيم، رغم أنها كانت متزوجة في ذاك الحين، ومع ذلك لم تستطع مقاومة السحر الخاص الذي يتمتع به الفنان السوري، بحسب تعبير العديد من المغردين.

وقالت “سارة”: “كانت مخططة عليه واتجوزوا فعلا، جميلة هالوفاء”.

وعلى المشهد ذاته، الذي طلبت فيه وفاء يد تيم على الهواء علنا، علقت وجد: “قالت وفعلت.. بالتوفيق”.

وأيد “رادار تويتر”: “المزحة ممكن تقلب جد”.

وفي مشهد آخر من الحلقة ظهر تيم وهو يلقي أبيات شعر للشاعر نزار قباني، فيما بدا الإعجاب واضحا على الكيلاني في ذلك الحين، وعلقت “ج”: “من بعد هاللقاء طاحت بغرامه”.

فهل بالفعل، كانت الإعلامية وفاء كيلاني في تلك المقابلة جادة بعرضها للزواج؟ وهل إعجابها الخفي بالنجم السوري آنذاك تسبب بطلاقها من زوجها بعد مدة قصيرة على المقابلة؟ هذا ما ستحتفظ به الإعلامية المصرية لنفسها، لكنها بالتأكيد سعيدة بتحول الحلم إلى حقيقة.

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً