الرئيسية / منوّعات
فرار مراهقة من عصابة عبودية جنسية
تاريخ النشر: 19/05/2017
فرار مراهقة من عصابة عبودية جنسية
فرار مراهقة من عصابة عبودية جنسية

فرت مراهقة غينية من منزل في سيدني بأستراليا، وسط مزاعم باحتجازها واستغلالها في العبودية الجنسية.

وقالت الشرطة الأسترالية، اليوم الجمعة، إن رجلا نقل الفتاة (17 عاما) إلى سيدني في أوائل نيسان/أبريل الماضي، وكان التقى بها في مسقط رأسها في غرب أفريقيا في يناير/كانون الثاني، وعرض عليها أن ترافقه إلى أستراليا للعمل كعاملة نظافة بمنزله.

ولدى وصولها إلى سيدني، نقلت إلى منزل وظلت أسيرة به، بينما كان يتم الاعتداء عليها جنسيا من قبل “عدد من الرجال” حتى هربت في الـ 27 من أبريل/نيسان الماضي.

ووجهت الشرطة نداء للحصول على معلومات عن جمعية “السامري الصالح” الخيرية، التي قامت بمساعدة المراهقة، ونقلها إلى أحد مراكز طالبي اللجوء بعد أن هربت، على أمل أن تساعد الشرطة في بحثها عن المكان الذي كانت تقيم فيه.

وبعد نقل المراهقة إلى مستشفى في سيدني، تخضع حاليا للرعاية بإدارة خدمات الأسرة والمجتمع، بينما تجري الشرطة تحقيقاتها لكشف ملابسات القضية. 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار