الرئيسية / ثقافة وفنون
أمل حجازي إلى القضاء بسبب حجابها
تاريخ النشر: 18/09/2017
أمل حجازي إلى القضاء بسبب حجابها
أمل حجازي إلى القضاء بسبب حجابها

بعد الأزمة المثارة حول حجاب أمل حجازي، لجأت الفنانة اللبنانية إلى القضاء. فبعد تعليقات ساخرة ومستفزة تعرضت لها، قررت حجازي رفع دعاوى على بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت حجازي على صفحتها الشخصية على “فيس بوك”: “بالنسبة لِكم موقع مفكّرين حالهم دمّهم خفيف وعم يتمسخروا على رمز ديني وهو الحجاب، ويلّي مكنّايين بأسماء غير أسمائهم وهنّي بيعرفوا حالهم كتير منيح، وبعرف أسماءهم وشخصيتهم المقززة للنفس، وما إلي الشرف أبدًا أذكر اسمهم على لساني، بحب قول إنو إنتو وصفحاتكم التافهة ويلّي هي مبنية على فضايح ومسخرة على الناس، كتير عيب إنكم تتمسخروا على قدسية الحجاب ورح أضطر إني عاقبكم بالقضاء واحد واحد.. يا للعار على هالأيام يلي صار مباح لحثالة البشر إنو تجيب سيرة حجاب أو رمز ديني من أي دين كان، اقتضى التوضيح. أمل  حجازي”.

وكانت بعض الصفحات الانتقادية قد سخرت وانتقدت أمل حجازي وحجابها، بعد الصورة الأخيرة التي نشرها سامر خزامي، ووجدت أنها صارت مثيرة أكثر بالحجاب وتحولت إلى “فاشينيستا”، وشبهوا حجابها بـ “القمطة” التي تضعها مايا دياب على رأسها.

يشار إلى أنّ أمل حجازي تحولت إلى مادة دسمة في الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وصارت الحدث الفني الأبرز، منذ أن أعلنت اعتزالها الفن وارتداءها الحجاب في 4 أيلول/ سبتمبر الجاري، وهي باتت تعتمد أسلوب إصدار منشورات واضحة وصريحة، عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، لتوضيح مواقفها، والرد على الانتقادات التي تعلّق على حجابها، سواء سلبًا أم إيجابًا، وهي أطلّت بعد أسبوع من قرارها، وأعلنت أنها فخورة بحجابها الذي جعلها تشعر بالطمانينة وراحة النفس.

 

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
الأكثر تفاعلاً